الحصيلة

تم إنجاز برنامج “دعم عملية المشاركة الديمقراطية” خلال 4 سنوات في إطار تجمع لثلاث جمعيات الذي يتألف من الحركة من أجل السلام(MPDL)  وأكسفام أنترمون بشراكة مع الفضاء الجمعوي وبتمويل من طرف الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية  (AECID). تتمثل أهداف البرنامج فيما يلي:

  • الهدف العام : دعم عملية الحكامة الجيدة الديمقراطية من خلال تنمية قدرات الفاعلين المحليين وإنشاء آليات المشاركة المواطنة الكفيلة بضمان المساواة بين المرأة والرجل.
  • الهدف النوعي I: تعزيز المشاركة من خلال التشاور وإشراك مختلف الفعاليات في تدبير القضايا العمومية المحلية.
  • الهدف النوعي 2: النهوض بالمساواة بين المرأة والرجل في المجالات العمومية والخاصة على المستوى المحلي والوطني.
  • الهدف النوعي 3: تحسين ظروف مشاركة الشباب في تدبير القضايا المحلية.
  • الهدف النوعي 4: تحسين وتعزيز قدرة التأثير لدى منظمات المجتمع المدني لتحويلها إلى قوة اقتراحية تعمل على النهوض بالديمقراطية التشاركية على المستوى المحلي والوطني والدولي.

يتم إعمال هذا البرنامج في 31 جماعة ( 8 حضرية و 23 قروية) في أقاليم العرائش و وجدة و الحسيمة. وتشمل الأنشطة المنتظرة على المستوى المحلي والوطني 31 جماعة (8 حضرية و 23 قروية) في أقاليم العرائش و وجدة و الحسيمة ويتم إعمالها من طرف ست جمعيات محلية عضوة أو شريكة في الفضاء الجمعوي (اثنتان في كل إقليم مشمول بالنشاط): بادس وجمعية ملتقى المرأة بالحسيمة(AFFA) ؛ جمعية التعاون للتنمية والثقافة(ACODEC)  و عين غزال بوجدة؛ و جمعية إكوديل للتنمية (ECODEL) والرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة (LDDFL) بالعرائش.

مؤشرات الأهداف النوعية

  • الهدف الوظيفي 1: تعزيز المشاركة من خلال التشاور وإشراك مختلف الفعاليات في تدبير القضايا العمومية المحلية.
    • في نهاية الاتفاقية، تعمل الفعاليات المشاركة بنسبة 50%  على الأقل على تطبيق بعض مبادئ الديمقراطية التشاركية من أجل النهوض بقابلية التسيير المحلي الجيد.
  • الهدف الوظيفي 2: النهوض بالمساواة بين المرأة والرجل في المجالات العمومية والخاصة على المستوى المحلي والوطني.
    • في نهاية الاتفاقية، تؤخذ بعين الاعتبار على الأقل 25 % من الإجراءات والتوصيات المقترحة من طرف لجن المناصفة وتكافؤ الفرص وعوامل الرجولة الإيجابية والنساء القياديات السياسيات في  30 % على الأقل من الجماعات التي شملتها الأنشطة وبنسبة أكبر على المستوى الوطني.
  • الهدف الوظيفي 3: تحسين ظروف مشاركة الشباب في تدبير القضايا المحلية.
    • يتم بشكل كاف تحسين المستوى المعلوماتي والتنظيمي للشباب بهدف جعل اقتراحاتهم تدخل ضمن الأجندة العمومية المحلية والوطنية.
  • الهدف الوظيفي 4: تحسين وتعزيز قدرة التأثير لدى منظمات المجتمع المدني لتحويلها إلى قوة اقتراحية تعمل على النهوض بالديمقراطية التشاركية على المستوى المحلي والوطني والدولي.
    • تضع منظمات المجتمع المدني بكل إقليم استراتيجية للتأثير باعتبار المحاور الموضوعاتية الثلاثة للاتفاقية وتعمل على إنجاز على الأقل نشاط بالنسبة لكل موضوع على المستوى المحلي في حدود منتصف المدة المخصصة للاتفاقية وثلاثة أنشطة على المستوى الوطني في حدود نهاية الاتفاقية.
    • تنجز مذكرة بالنسبة لكل موضوع بتعاون مع الديناميات الوطنية الموجودة وتبعث للهيئات العمومية ذات الصلة على المستوى المحلي والوطني وتؤخذ 20% على الأقل من التوصيات في حدود نهاية الاتفاقية.

إجراءات البرنامج:

دعم عملية الديمقراطية التشاركية من خلال تعزيز القدرات ووضع آليات الحوار والتشاور بين المجتمع المدني والإدارات المحلية:

  • مساهمات واقتراحات المجتمع المدني في إطار إعداد قوانين تنظيمية خاصة بالمشاركة.
  • حملات التأثير والترافع حول مشاركة المجتمع المدني.
  • تعزيز التنظيم الجماعي للنهوض بالمساواة والمشاركة.
  • أنشطة للتكوين وتعزيز القدرات الموجهة للفعاليات المحلية.

النهوض بالمساواة بين المرأة والرجل بما في ذلك قضية المساواة والمناصفة على المستوى المحلي:

  • إنشاء لجن المناصفة والمساواة في الجماعات التابعة لمناطق التدخل.
  • وضع أجندات محلية للمساواة في البلديات التابعة لمناطق التدخل.
  • النهوض بالمشاركة السياسية للنساء. النهوض بالرجولة الإيجابية.

دعم والنهوض بمشاركة جمعيات الشباب على المستوى المحلي والوطني:

  • تكوين و تحسيس ودعم جمعيات الشباب.
  • الحوار والعمل التشاوري بين البرلمانيين الشباب وجمعيات الشباب.
  • دورات في البرلمان الوطني وفي المجالس الإقليمية.

استراتيجية التأثير بالنسبة لنماذج المشاركة المتكافئة والمواطنة.

  • تشخيص عملية المشاركة الديمقراطية للمواطنين والمجتمع المدني.
  • عمليات الترافع على المستوى المحلي والوطني والدولي.
  • إنشاء مقاييس تتبع المشاركة المواطنة والمساواة.
  • التنسيق مع الديناميات الجمعوية المتواجدة.
  • دراسة حول التنفيذ الفعال للمواد المنصوص عليها في الدستور المتعلقة بمشاركة المواطنات/ين والمجتمع المدني والشباب علاوة على المساواة بين المرأة والرجل بمساهمة المجلس الوطني لحقوق الإنسان وخبراء جامعيين. 

الشركاء

  • الفضاء الجمعوي (EA) هو شبكة من الجمعيات تم تأسيسها سنة 1996. وحاليا أكثر من 60 جمعية عضو في الفضاء الجمعوي تنشط في مجالات حقوق الإنسان، حقوق المرأة، الحقوق الثقافية، حقوق الأطفال، حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة علاوة على الدفاع من أجل البيئة. وفضلا عن ذلك، يعد 25 من أعضائه (الأشخاص الذاتيين) من بين الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين الأكثر نشاطا وتأثيرا في المغرب. ويعرف الفضاء الجمعوي نفسه كجمعية هدفها الاستراتيجي هو التنمية الديمقراطية.
  • تتواجد الحركة من أجل السلام(MPDL) منذ 1997 بالمغرب. وقد أنجزت عددا مهما من التدخلات في قطاعات مختلفة على غرار تحسين الظروف الاجتماعية-الاقتصادية للساكنة القروية؛ والدفاع والنهوض بحقوق الإنسان مع التركيز بصفة خاصة على حقوق النساء؛ ودعم وتعزيز قدرات المجتمع المدني والمؤسسات المحلية وكذا الحكامة الجيدة.
  • تشتغل أوكسفام انترمون (OI) منذ قرابة عشرين سنة مع الجمعيات المغربية وتؤازر دائما النساء لكي تصبحن فاعلات حقيقيات في التغيير نحو مجتمع المساواة. تعمل أوكسفام من أجل النهوض بمشاركتهن السياسية والاجتماعية والاقتصادية وتناضل ضد كل أشكال العنف المرتكزة على النوع.

الجماعات الترابية بإقليم العرائش مجال إنجاز المشروع  وعددها عشرة فهي:

1.      الجماعة الحضرية العرائش

2.      الجماعة الحضرية القصر الكبير

3.      الجماعة القروية العوامرة

4.      الجماعة الحضرية الزوادة

5.      الجماعة القروية  السواكن

6.      الجماعة القروية سوق الطلبة

7.      الجماعة القروية ريصانة الجنوبية

8.      الجماعة القروية تطفت

9.      الجماعة القروية بوجديان

10.  الجماعة القروية اقصر ابجير

الجماعات الترابية بإقليم الحسيمة مجال إنجاز المشروع  وعددها عشرة فهي:

1.      بلدية الحسيمة

2.       بلدية اجدير

3.      بلدية إمزورن

4.       جماعة بني عبد الله

5.       جماعة بني حذيفة

6.      جماعة لوطا

7.      جماعة امرابطن

8.       جماعة نكور

9.       جماعة شقران

10.  جماعة ايت قمرة

الجماعات الترابية بإقليم وجدة مجال إنجاز المشروع  وعددها إحدى عشرة فهي:

1. الجماعة القروية لبصارة

2. الجماعة القروية أسلى

3. الجماعة القروية عين الصفا

4. الجماعة القروية   بني خالد

5. الجماعة الحضرية أهل أنكاد

6. الجماعة الحضرية وجدة

7. الجماعة القروية سيدى بولنوار

8. الجماعة القروية سيدى موسى لمهاية

9. الجماعة القروية مستفركى

10. الجماعة القروية النعيمة

11. الجماعة القروية بنى درار

الحصيلة حسب الأهداف الخاصة والنتائج المنتظرة

الهدف العام : دعم مسلسل الحكامة الجيدة والديمقراطية من خلال تقوية قدرات الفاعلين المحليين و إنشاء آليات المشاركة المواطنة الكفيلة بضمان المساواة بين المرأة و الرجل.

الهدف النوعي 1 : تعزيز المشاركة من خلال التشاور و إشراك مختلف الفعاليات في تدبير القضايا العمومية المحلية

النتيجة.1.1: المقتضيات الدستورية والتشريعية الجديدة في مجال الديمقراطية التشاركية و مفاهيمها معروفة و تساهم في تحسين التواصل بين الفاعليين المحليين.

النتيجة.1.2: التنظيمات التشاركية تحترم مبادئ التعددية و النزاهة و الشفافية.

أعطى البرنامج الانطلاقة لسبعة عشرة فضاء للمشاركة الديمقراطية (EPD) على مستوى الاقاليم الثلاث (6 بالحسيمة، 6 بالعرائش و 5 بوجدة ) بفضل سلسلة من الأنشطة التي نظمت كجزء من عملية المواكبة التي انطلقت منذ السنة الثانية للبرنامج بعد تنظيم 5 منتديات و لقاءات خاصة بالشباب خلال سنتي 2016 و 2017.

خلال هذه الصيرورة، نسجل أن :

  • 635 شخصا ثم تحسيسهم و تكوينهم ( 894 شخص استفادوا من التكوينات ) حول المضامين الدستورية والقانونية الجديدة في مجال الديمقراطية التشاركية، والمفاهيم المماثلة المساهمة في تحسين التواصل والحوار بين مختلف الفاعليين المحليين؛
  • 359 شخص شاركوا في أنشطة إطلاق ميكانيزمات المشاركة الديمقراطية على مستوى 19 جماعة التي ثم فيها تفعيل ميكانيزمات المشاركة.

الهدف النوعي 2 : النهوض بالمساواة بين المرأة و الرجل في المجالات العمومية والخاصة على المستويين المحلي و الوطني

النتيجة2 .1 . ميكانزمات و مقاربات الحد من العنف المبني على النوع و تعزيز المساواة بين الرجال و النساء تمت تقويتها من طرف البرنامج 

البرنامج اختار و كون 28 رجل كوكيل للذكورة الايجابية (12 بالعرائش، 12 بالحسيمة و 04 بوجدة ) و الذين ساهموا في تنظيم 20 نشاط فنيا وثقافيا ورياضيا لفائدة 914 شخص. بفضل هذه الأنشطة :

  • 25 شخصا من وكلاء الذكوة الايجابية صار لديهم مستوى مرتفع في مجال معرفة ميكانزمات و مقاربات الحد من العنف المبني على النوع و تعزيز المساواة بين الجنسين؛
  • 2160 شخص بعدما تم تكوينهم صاروا قادرين على استخدام ميكانزمات مواكبة النساء ضحايا العنف المبني على النوع الاجتماعي؛

النتيجة 2.2. قدرات النساء القائدات على المستوى المحلي (منتخبات، موظفات، ناشطات جمعويات) ثم دعمها، إضافة إلى تحسيس ومواكبة أعضاء هيئات المساواة و تكافؤ الفرص ومقاربة النوع الاجتماعي بالجماعات التي يشملها البرنامج حول مهامهم.

عن طريق ورشات التكوين المنظمة في إطار البرنامج ، مكن البرنامج 281 من النساء بينهم 04 شابات من :

  • اكتساب و تحسين معارفهم في مجالات القيادة و المشاركة السياسية؛
  • إثراء معارفهم القانونية، الادارية، و مستوى تواصلهم و تعزيز ثقتهم بأنفسهم؛
  • %95 من المستفيدات صار لديهن مستوى جيد من المعرفة، %39 مستوى عالي من المعرفة، %62 مستوى جيد من التواصل.

في نفس الاطار ، أدت عملية دعم إنشاء و هيكلة هيئات المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع الاجتماعي إلى :

  • إنشاء 24 هيئة للمساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع الاجتماعي بالجماعات الترابية ؛
  • إعداد ووضع خطط عمل الهيئات لدى الجماعات الترابية. الخطط تغطي المدة الزمنية 2019 – 2021 ؛
  • تقديم مخططات العمل من طرف هيئات المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع الاجتماعي إلى الجماعات الترابية المعنية؛
  • إعداد 12 رأيا استشاريا من طرف هيئات المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع الاجتماعي بوجدة، 04 بالعرائش و 09 بالحسيمة

الهدف النوعي 3 : تحسين ظروف مشاركة الشباب في تدبير قضايا الشأن المحلي

في أعقاب سلسلة التكاوين التي ثم تنظيمها في إطار المشروع، ثم تقديم 17 مقترح نشاط جماعي من قبل الشباب، ثم قبولها و تنفيذها من طرف المؤسسات المحلية ( 5 بالعرائش ، 5 بوجدة ،7 بالحسيمة )

النتيجة 3.1: قدرات التنظيمات الشبابية المهيكلة أو غير المهيكلة ثم تعزيزها :

من خلال سلسلة من التكاوين المنظمة في إطار المشروع بالأقاليم الثلاث ، نسجل أن  :

  • %69 من الشباب صار لديهم مستوى متوسط من التنظيم ؛
  • %76 من الشباب المكون في إطار المشروع صار لديهم مستوى متوسط على مستوى المشاركة و القدرة على التأثير؛
  • %50 صار لديهم مستوى جيد من الثقة في الذات و”مهارات الحياة “، على يرتفع مستوى الثقة ليصبح جيد جدا لدى %75 من الشباب المشارك بالتكوين على الأقل في نهاية البرنامج .

النتيجة 3.2 : آليات المشاركة و الحوار مع المؤسسات المحلية تم تفعيلها وتنشيطها

لحد الآن ثم إنشاء وتنشيط 17 فضاء للحوار والتواصل والمشاركة على مستوى الجماعات الترابية التابعة للأقاليم الثلاث تحت مسمى فضاءات المشاركة الديمقراطية ( انظر ميثاق فضاءات المشاركة الديمقراطية). وبفضل المواكبة الميدانية التي وفرها المشروع بمساعدة مستشاريين مستقليين من خلال 07 ورشات وزيارات ميدانية لإعداد وتنفيذ ثلاث مبادرات للمشاركة الترابية و المساءلة الاجتماعية من طرف فضاءات المشاركة الديمقراطية، تم الوصول إلى :

  • إعداد 08 مبادرات من طرف الفضاءات ؛
  • إنجاز 06 مبادرات ميدانية ؛
  • 14 مبادرة قيد الإنهاء من طرف الفضاءات.

في نفس السياق، تم تنظيم المنتدى الوطني للشباب يوليوز 2018 بضاية الرومي – الخميسات بمشاركة 250 شاب و شابة من بينهم 150 من الأقاليم الثلاث التي يستهدفها المشروع، شملت مواضيعه قضايا ذات راهنية مثل دور الشباب، العمل الجماهيري، الحركات الاحتجاجية، المشاركة السياسية للمرأة بالمغرب.

الهدف النوعي 4 : تحسين وتعزيز قدرات منظمات المجتمع المدني على التأثير وتحويلها إلى قوة إقتراحية للنهوض بالديمقراطية التشاركية على المستوى المحلي و الوطني و الدولي

النتيجة 4.1 : منظمات المجتمع المدني بمناطق تدخل المشروع أطلقت أنشطة للتأثير المتعلقة بالديمقراطية التشاركية، المساواة بين الجنسين و حول دور الشباب في الحياة العامة.

لغاية الآن تم تنظيم:

  • 03 حملات واسعة للترافع بجماعات العرائش، القصر الكبير والعوامرة من أجل تحرير الملك العمومي واحترام السكينة العامة سنة 2017 ؛
  • 01 حملة زوسعة النطاق استهدفت 07 جماعات ترابية على مستوى الحسيمة سنة 2017 من أجل تقليص العراقيل والعوائق التي تحول دون مشاركة الشباب والنساء في الحياة العامة على الصعيد الترابي ؛
  • 02 لقاءات اقليمية للتعبئة و الترافع نظما بوجدة سنتي 2017 و 2018 من أجل حث السلطات على احترام الاطار القانوني للجمعيات والحريات العامة ؛
  • 04 لقاءات وطنية بتعاون مع ديناميات وطنية نظمت بالرباط سنة 2015 ، 2016 و 2017 حول :
  • الإطار المعياري القانوني لحريات الجمعيات بالمغرب ؛
  • سنة بعد ظهير الحريات العامة بالمغرب : من أجل إطار قانوني جديد للجمعيات بالمغرب ؛
  • الممارسات الجمعوية للترافع في مجال المساواة بين الجنسين و المشاركة بالمغرب ؛
  • برامج الجماعات الترابية و استراتيجيات المجتمع المدني من أجل المساءلة : من أجل جماعة قابلة للمساءلة ؛
  • تنظيم ندوة صحفية بالرباط حول حصيلة سنتان من عمر المشروع شهر دجنبر 2016 ؛
  • تنظيم لقاء إقليمي بالعرائش حول حق المواطنين والمواطنات في تقديم العراشض بالتعاون مع المجلس الاقليمي للعرائش سنة 2017 ؛
  • تنظيم 03 لقاءات إقليمية حول خطة العمل الوطنية للمساواة بالحسيمة، العرائش و وجدة سنة 2017 ؛
  • المشاركة في تنظيم 04 موائد مستديرة حول منظمات المجتمع المدني و المساءلة الاجتماعية بالمغرب بمدن سلا ، سيدي الطيبي، القصر الكبير و القنيطرة :
  • تنظيم 03 موائد مستديرة حول التشبيك بين الجمعيات بالجماعة العوامرة / العرائش، الحسيمة و وجدة :
  • تنظيم لقاء اقليمي بوجدة حول خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية و حقوق الإنسان بالمغرب ؛
  • مشاركة 32 شاب ممثل عن الاقاليم الثلاث في أشغال المناظرة الوطنية حول دار الشباب و الإدماج الإجتماعي المنظمة من طرف جمعية الشباب من أجل الشباب سنة 2018 ؛
  • تطوير منصة رقمية للتأثير والمرافعة حول قضايا المشاركة بالمغرب بالتعاون مع بوابة المجتمع المدني بالمغرب: تنمية ؛
  • تقديم مطالب الحركة الجمعوية من أجل قانون جمعوي جديد للجمعيات بالمغرب بغرفة المستشارين يوم 15 نونبر 2018 خلال الاحتفاء بمرور 60 سنة على اصدار ظهير الحريات 1958 للحريات العامة بالمغرب .
  • إنجاز دراسة بالتعاون مع المجلس الوطني لحقوق الانسان جول تطبيق المقتضيات الدستورية الخاصة بالديمقراطية التشاركية في المغرب، و خصوصا في مجال المساواة بين الرجال و النساء و مشاركة الشباب ؛
  • انجاز ستة بارومترات ( 02 بكل إقليم ) لرصد السياسات العمومية المحلية في مجال المساواة و مشاركة الشباب ، في الأقاليم الثلاث التي يشملها البرنامج (الحسيمة ، العرائش و وجدة ) خلال سنتي 2017 و 2018 ؛
  • إعداد و توجيه مذكرة ترافعية حول العمل في المجال الجمعوي للوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان و المجتمع المدني، المذكرة ثم انجازها بالتعاون مع 09 شبكات جمعوية مغربية .

إشارة : عملية تثمير ورسملة كل التجارب والممارسات الجيدة التي تم تطويرها في إطار المشروع وصلت مراحلها الاخيرة وسيتم نشرها على شكل وثائق ورقية في الأشهر المقبلة.

  • للمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال ب عبد الواحد الغازي، المنسق الوطني للمشروع

0661 43 50 46

a.elghazi@espace-associatif.ma

 

Bilan 2015 – 2018

الحصيلة 2015 – 2018

IMG-20171004-WA0000

Image 1 of 11

إغلاق